نبذة:
تقدم شركة التطبيق للنشر الإلكتروني (النشرة) للمشتركين في هذا التطبيق جميع الأخبار من مصادرها الأساسية بشكل حصري قبل كل التطبيقات والمواقع الإلكترونية الأخرى، بالتزامن مع لحظة البث من المصدر الأساسي.
وتستمر النشرة في بث تطورات الأحداث لحظة بلحظة ليكون المشترك في التطبيق على اطلاع دائم بالتفاصيل الكاملة لكل حدث.
وتطبيق النشرة يجعلك أول من يطلع على آخر الأخبار المحلية والإقليمية والعالمية من مصادر موثوقة تم اختيارها بعناية، ليكون الخبر العاجل بين يديك، قبل أن ينقلك للتفاصيل السريعة، ثم يأخذك إلى التحليل العميق للأحداث الكبرى.
ويأتيك هذا التطبيق بالأخبار من 3000 مصدر إخباري يشمل السعودية والخليج والشرق الأوسط وكل قارات العالم أجمع.
وتتميز واجهة تطبيق النشرة بكونها سهلة ومميزة لمتابعة الأخبار، تشبه في تصميمها المجلات والصحف التقليدية، وهذا ما يلاحظه المتصفح بمجرد استعمال التطبيق لأول مرة، فيكاد المتصفح يشم رائحة الحبر والورق الذي اعتاد عليه في العقود الماضية عندما ينتقل من صفحة إلى أخرى.
ويصل تطبيق النشرة إلى عنوان كل حدث بحثا عن معلومات وافية تشبع رغبات جماهير وسائل الإعلام التي تقدم في كل جزء من الثانية تغطيات مباشرة للأحداث وما وراء كل حدث بحسب التخصصات التي تنال اهتمامك، مثل الأحداث السياسية، الاقتصادية، التقنية، الصحية، العلمية، التعليمية، الرياضية، الاجتماعية، الثقافية، الإنسانية، الفنية، وأكثر من ذلك، ليكون هذا التطبيق في طليعة التطبيقات الإخبارية حول العالم والأول على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

مزايا وخصائص عامة
متعة النشر: يتيح لك تطبيق النشرة فتح حساب لتكون أنت مزود أخبار لكل من يهمك أمرهم، والمحتوى الذي يقدمه التطبيق قابل للتطور، ليزداد حسن هذا المحتوى بتفاعلك سواء بالإعجاب أو التعليق أو النشر، ويمنحك إمكانية ربط تعليقاتك على أخبار التطبيق بالحسابات الخاصة بك على مختلف منصات الإعلام الجديد.
الشمولية والدقة: تم اختيار المصادر بعناية فائقة لتتجاوز كل ما يخطر على بالك إلى ما يدهشك.
المحيط الجغرافي: يغطي تطبيق النشرة جميع الدول التي تحتاج أن تعرف ما يدور بها، وما يؤثر في سياساتها واقتصادياتها.
الخبر العاجل: يقدم التطبيق لك الخبر العاجل بالتزامن مع لحظة صدوره من المصدر الأول.
التفاصيل السريعة: يقدم التطبيق بعد وصول الخبر العاجل تفاصيل سريعة حول هذا الخبر.
التحليل العميق: يقدم التطبيق تحليلات عميقة لما وراء الأحداث وما بين سطور الأخبار بشكل مفصل.
الحجب: يمنح تطبيق النشرة إمكانية حجب ما يزعجك من قنوات ومصادر إخبارية لا تتفق مع منهجها لأي سبب سواء كان السبب ديني أو سياسي أو أنك لا تريد أن تثقل عليك لأي سبب.
الموجز: يمكن للتطبيق إعداد بيان موجز بشكل يومي daily briefing لإعطائك أهم الأخبار اليومية، أو يمكنك الضغط على التغطية الكاملة للحصول على كل شيء، كما يمكنك حفظ خبر أو تنزيل منشورات محددة للقراءة في وقت لاحق.
اهتمامات الجماهير: يتيح تطبيق النشرة الاطلاع على آخر المستجدات بشأن التوجهات TRENDSاليومية المهمة التي تستحوذ على اهتمامات السواد الأعظم من الناس.
المؤجلات: يحفظ تطبيق النشرة المقالات أو صفحات المواقع من أي متصفح محمول تستخدمه، حتى تتمكن من العودة إليها عندما تريد، حتى في حالة عدم وجود انترنت، بمعنى أن تطبيق النشرة يتيح خاصية إحضار القراءة بدون اتصال انترنت.
إزالة الهوامش: يعمل تطبيق بوكيت النشرة على إزالة الهوامش والإعلانات الجانبية من المقال أو صفحة الويب ويسمح للمستخدم بإضافة علامات مرجعية لسهولة الوصول لها في وقت لاحق.

خصائص للمشتركين الأفراد:
حساب مجاني متفاعل: يتيح تطبيق التطبيق إمكانية انشاء حساب مجاني ليتحول تلقائيا إلى مشترك يمتلك خاصية تزويد الآخرين بالمحتوى من خلال صفحته على التطبيق الذي يتيح له متابعة غيره من المشتركين كما يتيح للمشتركين متابعته ومراسلته. ويستطيع المشترك من خلال حسابه على التطبيق إضافة كل أو بعض المحتوى الموجود لدى مشترك آخر.
فروع الحساب المجاني: يعطي التطبيق المشتركين خاصية فتح تفرعات بمثابة قسام من خلال فتح صفحات إضافية تحت الحساب الرئيسي للمشترك، بحيث يكون لكل مشترك ـ إذا رغب ـ صفحته الرياضية وصفحته السياسية وصفحته الفنية ...الخ، مع إمكانية ارتباط حساب المشترك في النشرة بحساباته الأخرى مثل حسابه على تويتر أو فيسبوك.
اهتماماتك: تسهل خاصية (لك)، أو خيار (اكتشف ما يهمك) للمشترك الوصول إلى الصفحات التي تناسب اهتماماته من المصادر الرئيسية في النشرة أو الوصول إلى ما يتناسب معه من صفحات المشتركين.
يستطيع المشترك التمتع بخاصية حجب أي وسيلة لا يرغب في ظهورها ضمن قائمة اهتماماته، فمثلا المشترك المهتم بالرياضة الذي يتخذ موقفا من صحيفة (سين الرياضية) له الحق في حجب هذه الصحيفة بحيث لا تظهر له ولا تظهر له الأخبار الصادرة منها، فيما تظهر له مصادر رياضية أخرى.
يمكن للمشترك تفعيل خاصية تحويل الشاشة إلى الشكل الذي ينسجم مع ميول، بحيث تكون الواجهة وكأنها واجهة نشرة رياضية للمهتم بالرياضة، وواجهة نشرة سياسية للمهتم بالشأن السياسي، وواجهة مجلة طبية للمهتمين بالحقل الطبي.