باستخدام الخدمات التي تقدمها شركة التطبيق للنشر الإلكتروني (النشرة) عبر هذا التطبيق، فإنك توافق على شروط الاستخدام اللازم اتباعها للاستفادة من الخدمات التي نقدمها للمشتركين بشكل غير مسبوق.
وتشرح هذه اشتراطات كيفية تعامل تطبيق (النشرة) مع دعاوى الاستخدام بدون تصريح لأي محتوى ملكية أو نصوص أو صور أو ارتباطات محفوظة الحقوق تحتوي على مواد يُزعم انتهاكها لحقوق النشر والتأليف والملكية، وعليك مراعاة ذلك، وقراءة ما يتعلق بذلك إذا كنت من مزودي المحتوى أو رغبت في أن تكون مزود محتوى فردا كنت أو ممثل مؤسسة أو كيان ربحي أو غير ربحي.
لا تسئ استخدام خدماتنا. على سبيل المثال، لا تتدخل في خدماتنا أو تحاول الدخول إليها باستخدام وسيلة بخلاف الواجهة والإرشادات اللتين نقدمهما.
يجوز لك أن تستخدم خدماتنا وفقًا لما يسمح به القانون فقط، بما في ذلك القوانين واللوائح السارية للرقابة على التصدير وإعادة التصدير.
يجوز أن نعلق أو نوقف تقديم خدماتنا إليك إذا كنت غير ملتزم ببنودنا أو سياساتنا، أو إذا كنا نحقق في شبهات حول إساءة تصرف من جانبك.
لا يمنحك استخدام خدماتنا ملكية أي حق من حقوق الملكية الفكرية في خدماتنا أو المحتوى الذي تدخل إليه. لا يجوز لك استخدام محتوى من خدماتنا إلا بعد الحصول على إذن من مالك المحتوى، أو إذا كان القانون يسمح لك بذلك.
لا يحق لك استخدام أية علامة تجارية أو شعارات مستخدمة في خدماتنا.
لا يجوز إزالة أو حجب أو تبديل أي إشعارات قانونية يتم عرضها في خدماتنا أو معها.
تعرض خدماتنا بعض المحتويات التي لا تتبع للنشرة وتقع مسؤولية هذه المحتويات على عاتق الكيان الذي أتاحها فقط. 
يجوز لنا مراجعة المحتوى من أجل تحديد ما إذا كان غير شرعي أو مخالفًا لسياساتنا، ويجوز أن نزيل أو نرفض عرض المحتوى الذي نعتقد بشكل معقول أنه مخالف لسياساتنا أو للقانون. ولا يعني هذا بالضرورة أننا نراجع المحتوى، لذا، يرجى عدم افتراض أننا نراجعه.
يجوز أن نرسل إليك إعلانات الخدمات ورسائل إدارية ومعلومات أخرى. ويمكنك تعطيل بعض الرسائل.
تتوفر بعض خدماتنا على أجهزة الجوّال. ويوصى بعدم استخدام هذه الخدمات بطريقة تشتت انتباهك وتمنعك عن تنفيذك لقوانين المرور أو قواعد السلامة.
يمكنك إنشاء حسابك الخاص في (النشرة) أو يمكن لأحد المشرفين تعيين حساب لك، مثل صاحب عمل أو مؤسسة. فإذا كنت تستخدم حسابًا في (النشرة) عيّنه لك أحد المشرفين، فيجوز أن تسري بنود مختلفة أو إضافية كما يجوز للمشرف الدخول إلى حسابك أو تعطيله.
توضح سياسة الخصوصية التي يمكنك الاطلاع عليها من هنا، كيفية تعاملنا مع بياناتك الشخصية وكيفية حماية خصوصيتك عندما تستخدم خدماتنا.
تتيح لك (النشرة) التحميل من المحتوى وتقديمه وتخزينه وإرساله وتلقّيه، وتميز بين استخدامات الأفراد والمؤسسات والكيانات الربحية وغير الربحية، وفي كل حال تحتفظ أنت بملكية أي حقوق ملكية فكرية تكون لك في ذلك المحتوى. باختصار، ما يخصك يظل ملكك، وما لا تملكه لا تملكه.
عند تحميل المحتوى أو تقديمه أو إرساله أو تلقيه عبر خدماتنا وكذلك عند إقرار التعامل معنا، فإنك تمنح (النشرة) (والجهات التي نعمل معها) ترخيصًا عالميًا لاستخدام هذا المحتوى واستضافته وتخزينه وإعادة إنتاجه وتعديله وإنشاء أعمال اشتقاقية منه (مثل الأعمال الناتجة عن الترجمات أو المواءمات أو غيرها من التعديلات التي نجريها على المحتوى الخاص بك حتى يتناسب مع خدماتنا) ونقله ونشره وتنفيذه بشكل علني وعرضه بشكل علني وتوزيعه.
تقر بعلمك أن الأنظمة لدينا تعمل على تحليل المحتوى التابع لك (بما في ذلك الرسائل الإلكترونية) بغرض توفير ميزات منتجات ذات صلة بطابعك الشخصي، مثل نتائج بحث مخصصة، وإعلانات مناسبة، وحماية من الرسائل غير المرغوب فيها والبرامج الضارة. وتتم عمليات التحليل هذه بمجرد إرسال المحتوى أو استلامه أو تخزينه.
إذا كان لديك حساب على (النشرة)، فقد نعرض اسم ملفك الشخصي، وصورة ملفك الشخصي، وغير ذلك من الإجراءات المتعلقة بمثل هذا النوع من الحسابات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، بما في ذلك العرض ضمن الإعلانات والسياقات التجارية الأخرى، مع التأكيد التام على احترام خياراتك في تقييد ذلك بناء على رغبتك التي تعتبر في هذه الحالة هي الاستثناء وليست القاعدة.
عندما تقتضي أو تشتمل خدمة معينة على برامج قابلة للتنزيل أو تشتمل عليها، يمكن تحديث هذه البرامج تلقائيًا على جهازك بعد توفر إصدار أو ميزة جديدة. يمكن أن تتيح لك بعض الخدمات ضبط إعدادات التحديث التلقائي.
تعتبر البرامج مفتوحة المصدر ذات أهمية بالنسبة إلينا. ويمكن أن يتم تقديم بعض البرامج المستخدمة في خدماتنا بموجب ترخيص نوفره لك للبرامج مفتوحة المصدر. قد تكون هناك بنود في ترخيص البرامج مفتوحة المصدر تتجاوز صراحةً بعض هذه البنود.
إننا نغير خدماتنا باستمرار ونحسنها. ويجوز أن نضيف أو نزيل وظائف أو ميزات، كما يجوز أن نعلق إحدى الخدمات أو نوقفها تمامًا أو تضيف خدمات أخرى. ويجوز للنشرة التوقف عن تقديم الخدمات لك أو إضافة أو إنشاء قيود جديدة لخدماتنا في أي وقت.
لن تكون (النشرة) وموردوها وموزعوها مسؤولين عن أي بيانات أو إيرادات أو أرباح مفقودة أو خسائر مالية أو أضرار.
إذا كنت تستخدم خدماتنا بالنيابة عن مؤسسة، فتلك المؤسسة تقبل هذه البنود وتحافظ على الوفاء بجميع الالتزامات الواجبة للنشرة وشركاتها ومسؤوليها ووكلاءها والموظفين ضد أية مطالبة أو دعوى قضائية أو إجراء قانوني ينشأ عن أو يرتبط باستخدام الخدمات أو بانتهاك هذه البنود، بما في ذلك أية مسؤولية أو نفقات تنشأ عن المطالبات والخسائر والأضرار والدعاوى القضائية والأحكام وتكاليف التقاضي وأتعاب المحاماة.
يجوز أن نعدل هذه البنود أو أي بنود إضافية تسري على إحدى الخدمات، على سبيل المثال، لتعكس تغييرات طرأت على القانون أو على خدماتنا.
يجب عليك مراجعة هذه البنود بانتظام، وسننشر إشعارًا بالتعديلات التي تتم لهذه البنود في هذه الصفحة. كما سننشر إشعارًا بالبنود الإضافية المعدلة ضمن الخدمة أو الخدمات ذات العلاقة بالبنود المعدلة أو المضافة. لن يتم تطبيق التغييرات بأثر رجعي ومع ذلك، ستصبح التغييرات سارية على الفور ما لم يتم ذكر غير ذلك في إشعار التعديلات. وإذا لم توافق على البنود المعدلة لإحدى الخدمات، فيجب عليك التوقف عن استخدام تلك الخدمة.
إذا كان هناك تعارض بين هذه البنود والبنود الإضافية، فسيسري مفعول الأحدث.
إذا لم تلتزم بهذه البنود، ولم نتخذ إجراء على الفور، فإن هذا لا يعني أننا نتنازل عن أي حقوق نمتلكها (مثل رفع دعوى قضائية في المستقبل)، وإذا تبين أن بندًا معينًا غير قابل للتنفيذ، فإن ذلك لن يؤثر في أي بنود أخرى.
يعتبر إرسال إشعار بحقوق الملكية أو إشعار مضاد بحقوق الملكية أمرٌ جاد، وقد يؤدي إلى عقوبات قانونية ضد الدعاوى الاحتيالية أو سيئة النوايا. تأكد من أنك المالك الفعلي لحقوق النشر والتأليف أو أنه تم تفويضك للتصرف بالنيابة عن صاحب الحق قبل إرسال إشعار يطالب بحذف المحتوى.
يحق لك أن ترسل لنا إشعاراً متعلقاً بانتهاك حقوق النشر والتأليف وعندها ستحتاج لتزويدنا بالمعلومات التالية: توقيع خطي أو إلكتروني لصاحب حقوق النشر والتأليف أو شخص مفوض بالتصرف بالنيابة عنه (طباعة اسمك بالكامل ستفي بالغرض)؛ وأن تقدم تعريفا يوضح العمل أو الأعمال ذات حقوق النشر المحفوظة والتي تعتقد أنها تعرضت للانتهاك (على سبيل المثال، رابط لعملك الأصلي أو شرح واضح للمواد التي تم انتهاكها).
قد تتضمن استجابة تطبيق (النشرة) لإشعارات انتهاك حقوق النشر والتأليف حذف المواد التي يُزعم انتهاكها أو تقييد الوصول إليها. وفي حالة قيامنا بحذف المحتوى أو تقييد الوصول إليه استجابةً لإشعار حقوق النشر والتأليف، فسوف نبذل جهوداً بحسن نية للاتصال بصاحب الحساب المتضرر لتوفير معلومات عن الوضع.
في حال تسلمك لرسالة منا تنص على أن المحتوى الذي قمت بنشره قد تم حذفه من (النشرة)، برجاء قراءتها بعناية لأنها من الممكن أن تحتوي على معلومات بشأن خياراتك وطبيعة إشعار طلب حذف المحتوى الذي تلقيناه.
في حال تسلمك لإشعار بشأن مواد قمت بنشرها وتم حذفها أو تقييد الوصول إليها بسبب الشك بأنك انتهكت حقوق الغير، وتعتقد أن هناك خطأً قد حدث في التعرف على المواد أو تم حذفها عن طريق الخطأ، يمكنك أن تقدم إشعار مضاد، وعندها ستحتاج لتزويدنا بالمعلومات التالية: اسمك وعنوانك ورقم هاتفك، وإقرار بأنك توافق على اختصاص المحكمة (المختصة/الجهة المعنية)، وتوقيع خطي أو إلكتروني، وتعريف للمواد التي تم حذفها أو التي تم تعطيل الوصول إليها والموقع الذي ظهرت به المعلومات قبل تعرضها للحذف أو تعطيل الوصل إليها، وإقرار منك بأنك تعتقد بحسن نية أن المواد تم حذفها أو تعطيلها نتيجة لخطأ أو نتيجة سوء تعريف للمواد أو لبس بأي شكل من الأشكال.
إذا قمت بإعادة نشر مواد تم حذفها استجابةً لإشعار موثق من جهة اعتبارية، أو جهة رسمية، أو إشهار بناء على اتفاق أو بند قانوني فقد نقوم بتعليق حسابك بشكل دائم. إذا كنت تعتقد أن المحتوى تم حذفه عن طريق الخطأ فيرجى النظر في تقديم إشعار مضاد بدلاً من نشر المواد مرة أخرى.
لدى تطبيق (النشرة) سياسة تنص على الحق في إلغاء حسابات الأشخاص الذين يقومون بتكرار مخالفات انتهاك حقوق النشر والتأليف. وبشكلٍ عام، بالنسبة لنا يكون الشخص الذي ترد ضده عدة بلاغات بانتهاك حقوق النشر والتأليف هو مستخدم اعتاد الانتهاك لأنه رفع محتوى على تطبيق (النشرة) وتلقى التطبيق بخصوصه أكثر من إشعار رسمي أو قانوني يتضمن طلب إزالة محتوى مخالف، وفي كل الأحوال تحتفظ (النشرة) بحق وقف أصحاب الحسابات الذين يقومون بانتهاكات لمرة واحدة إذا اقتضت الظروف.